أنواع عدسات النظارات الطبية

Posted by cocyta1 1 on

أنواع عدسات النظارات الطبية Eyeglasses شهدت تطورًا كبيرًا، خاصًة مع تطور التقنيات المستخدمة في صناعتها، فإذا نظرنا في الماضي نجد أنها كان يتم صنعها من الزجاج فقط، لكن اليوم مع تقدم التكنولوجيا أصبحت هناك خامات أخرى عالية الجودة يتم صنعها منها.

لأن النظارات الطبية القديمة كانت ثقيلة الوزن قابلة للكسر، ولم تكُن تقدم الحماية الكافية من أشعة الشمس الفوق بنفسجية التي تضر العين، وسوف نقدم لكم قائمة تضم أحدث أنواع عدسات النظارات الطبية فيما يلي، فتابعوا معنا.

أحدث أنواع عدسات النظارات الطبية

هذه القائمة سوف تضم أحدث أنواع عدسات النظارات الطبية التي تقاوم الخدش وتتميز بخفة الوزن، وتم صناعتها من مواد مختلفة.

1- عدسات متغيرة اللون

في هذا النوع من العدسات يستغني الإنسان عن النظارة الشمسية، لأنها تقوم بحجب أشعة الشمس الضارة، وهي تشبه كثيرًا سطح الزجاج المُستخدم في السيارات، أي أنها لونها يتغير بحسب قوة أشعة الشمس.

2- عدسات بولي كاربون

هذه العدسات تصلح تمامًا لأي إنسان يعمل بمهنة تتطلب مجهود، حيث تتمتع بمرونة دقيقة، بحيث تستطيع صدّ الصدمات، كما تتمتع بقدرتها على حماية العين من أشعة الشمس الضارة.

3- عدسات بلاستيك ذو تقنية عالية

تتميز هذه النوعية من العدسات الطبية بأنها أرق وأخف نوع من أنواع عدسات النظارات الطبية، وهي تصلح للنظر الضعيف، حيث يتم ضغطها بشكل كبير، فلا تتسبب في مظهر مختلف عن الطبيعي للإنسان.

4- عدسات طبية مصنوعة من التريفيكس

تُشبه كثيرًا عدسات البولي كاربون، لكنها متقدمة عنها في أنها ذات وزن أخف، وتتمتع بالرقة الشديدة للعدسة، وهي أيضًا مصنّعة لكي تتحمل أي صدمات عنيفة على الأسطح الصلبة.

5- عدسات ذات شكل شبه كروي

تعتبر العدسات من هذا النوع مختلفة إلى حدٍ كبير عن أي عدسات طبية أخرى، حيث أنها منحنية بشكل يصحح البصر، وتكون شبه مسطحة، لذلك تتمتع برقة شديدة، وهي تقدم للنظر ما يحتاج إليه من تصحيح.

6- عدسات طبية شمسية مستقطبة

يستطيع هذا النوع من العدسات أن يقوم بحجب الانعكاسات المختلفة للضوء، سواء كان قادم من سطح عاكس مثل الماء، أو من المرايات والزجاج، وهي تناسب جدًا لعب الرياضة، حيث لا ينعكس ضوء تساقط قطرات العرق في داخلها، بل تتخلص منه بمنتهى السهولة مع عدم تغير الرؤية، لكن يتم هذا النوع من العدسات خلال اليوم العادي، أي أنها ليست مخصصة للقراءة أو لمشاهدة الهواتف الذكية.

نصائح للحفاظ على البصر

  • فحص العيون بشكل دوري.
  • عدم استخدام أي نظارات عشوائية بدون استشارة الطبيب وعمل قياس النظر المناسب.
  • الحرص على ارتداء النظارة الشمسية، إذا تم التعرُض إلى أشعة الشمس.
  • السيطرة على مرض السكر من خلال ضبط جرعات العلاج وتناول الأغذية التي تحافظ على مستوى السكر.
  • عدم إجهاد العين أمام شاشات الكمبيوتر والتلفاز، والنظر إلى مسافة ثلاثة متر والقيام بالبربشة المستمرة لمدة ثلاثين دقيقة.
  • تجنُب الأدخنة الصادرة عن التدخين.

وأهم من كل النصائح السابق ذكرها، هو أن على أي إنسان يعاني من حالة تشوش في الرؤية أو اضطراب، أو مشكلة بالساحة البصرية، أن يقوم بمراجعة طبيب العيون، لأن التشخيص الذي يأتي في وقت مبكر لإصابة العين بأي اعتلال في البصر يعتبر من أهم وسائل الوقاية والحفاظ على صحة العين.

هذا بالإضافة إلى ضرورة تناول الأغذية التي تساعد على تغذية العين ومنحها ما تحتاج إليه من عناصر غذائية، مثل: الجزر، واستخدام النظارات الطبية التي تناسب النظر يعتبر أفضل بكثير من استخدام العدسات اللاصقة.


Share this post



← Older Post Newer Post →